أدخل المادة المراد البحث عنها في محتوي الموقع ...
مادة البحث :
 
ما رأيك في مستوى الخدمات التي يقدمها الموقع؟


تغيير الأنظمة ومعاملة الناس بالحسنى في مقدمة أولويات الهيئة عكاظ
محتوى الخبر

الرئيس السابق في منطقة مكة: الحوافز والترقيات ضرورية

تغيير الأنظمة ومعاملة الناس بالحسنى في مقدمة أولويات الهيئة

 

دعا مدير عام هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في منطقة مكة المكرمة سابقا الشيخ أحمد قاسم الغامدي الرئيس الجديد لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الشيخ عبداللطيف آل الشيخ إلى إعادة النظر في العديد من أنظمة الجهاز التي مضى عليها نحو 30 عاما، دون تغيير.

وقال الشيخ أحمد الغامدي إن جهاز الهيئة جهاز حساس في المجتمع «والقيادة الحكيمة في المملكة تسعى جاهدة إلى دعم الهيئة لأداء واجباتها الشرعية بحكمة وبصيرة ومعروف»، مبينا أن نصوص الهيئة وأنظمتها الداخلية من الضروري أن تتلاءم مع متطلبات العصر الحديث فهناك العديد من المواد المتعارضة مع بعضها البعض، والتي تعتبر عائمة ولا تقود الجهاز للتطور مع المجتمع المتسارع.

وأوضح أن هناك العديد من العموميات التي تضمنها النظام والتي تقتضي الفصل فيها حتى لا تقع في تفسيرات متعددة من شأنها خلق اختلاف واسع يمتد لجهات أخرى قد يؤثر ذلك في تحقيق مصلحة العمل المنشود.

وأفاد الغامدي بأن هناك عددا من الملاحظات المترتبة على بعض الأخطاء التي برزت في عمل الجهاز من خلال سلوكيات بعض العاملين فيه، والتي يتبناها البعض من منظور شخصي بعيدا عن ما تقتضيه الأنظمة والقوانين التي حددها النظام في الجهاز، مطالبا بأهمية النظر في تعيين من يحمل الكفاءة التامة للعمل كقيادي في جهاز الهيئة بمختلف المناطق ويستطيع العمل بالشكل الذي يتلاءم مع تحقيق مصلحة العمل المطلوبة، والسعي لتطوير الجهاز من خلال عمله المتزن وقراراته التي من شأنها تطوير الجهاز.

ودعا الغامدي الرئيس الجديد إلى أهمية رسم الصورة الحقيقية في نظر الشارع عن الهيئة من خلال تكثيف العمل بثقافة التوعية، والبعد عن العقاب والسعي إليه، مؤكدا أن أفراد المجتمع جزء منه والجهاز والعاملون فيه جزء لا يتجزأ من المجتمع الذي نعيش فيه وزيادة الحرص على تطبيق نظرية العقاب يزيد من الاحتقان على جهاز الهيئة.

وأضاف الغامدي «يشكل الستر في قضايا الهيئة هاجسا كبيرا لدى العاملين في الجهاز والمجتمع، ونرى أن يتبنى الرئيس الجديد مسألة تعميم أهمية التعامل مع مختلف القضايا بالستر والتعامل باللين والحسنى من خلال الفرق الميدانية، والأخذ بحسن الظن مع أفراد المجتمع والتريث في الكثير من الملاحظات الميدانية قبل مباشرتها».

وأشار الشيخ أحمد الغامدي إلى أن كل ما يتعلق بالمرأة من باب الأهمية أن يعطى العناية الفائقة ومهما كانت قضية المرأة يجب أن يحرص الجميع على تبني الستر.

وحول عمل المرأة في جهاز الهيئة، قال «تعد المرأة جزءأ هاما في المجتمع والمرحلة الجديدة التي نعيشها تتطلب مشاركة المرأة للعمل بجانب رجال الحسبة، وتحقيق الأهداف المنشودة من خلال تحديد الضوابط المناسبة والتنظيمات اللازمة لعملها في الجهاز».

وأكد الشيخ أحمد الغامدي أن المرأة لا بد أن يكون لها دور خاص في الهيئة من خلال تحديد مهام لا تتعارض مع عفتها في الجهاز.

من جهة أخرى، تلخصت مطالب العاملين في هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في إعادة النظر في الترقيات والحوافز واحتساب ساعات العمل خارج الدوام والدورات وتخصيص المسميات الوظيفية.

تعليقات القراء
اسم المستخدم :
كلمة المرور :
ادخل بريدك الالكتروني لتصلك احدث الأخبار ...
البريد الالكتروني :
المستشار علاء نافع عثمان الملا
مستشار
المحامي شيماء الغزالى
مستشار
368974